8076294100171069
random
أخبار ساخنة

جوجل تقوم بشراء الأنترنت بالكامل

الخط
جوجل تقوم بشراء الأنترنت بالكامل


جوجل تقوم بشراء الأنترنت بالكامل


قامت جوجل Google بأمر غير متوقع و هو شراء كابلات ألياف ضوئية بحرية و التي تعتبر هذه الكابلات هي الأساس للأنترنت بين العالم بأجمعه ، فإذا صاح التعبير يمكننا القول أن جوجل إشترت الأنترنت بحد داتها و هذا بالمليارات التي جنتها من نضامها السحابي .
و تعتبر شركة جوجل Google من بين أفضل و أول الشركات التي تحاول أن تبني خط بحري خاص بها بين القارات و حققت هذا بالقيام بأكير التمويلات المالية لعدد كبير من الكابلات ذاخل القارات .

هناك أيضا بعض الشركات الخاصة الأخرى التي تمتلك بعض كابلات الأياف الضوئية البحرية ، فهذا يعني أن جوجل ليست الوحيدة في هذا الطريق و هو الهيمنة على الأعماق البحرية ، و معضم هذه الشركات هي شركات مزودي الإتصالات و شركات المحتوى منها أمازون Amazon و فيسبوك Facebook و مايكروسوفت Microsoft التي لديها شراكة مع جوجل Google في بعض الكابلات و تشترك معها أيضا في الطموح للسيطرة على قاع المحيط .

و قد قامت أيضا شاركة جوجل Google بإعلان مهم جدا في شهر فبراير صرحت فيه أنها ستقوم بتطوير كابل Curie ، و لكل من لا يعرف هذا الكابل فهو خط بحري يمتد من كاليفورنيا إلى تشيلي و هو أول كابل خاص يعبر بين القارات .

و بهذا الكابل الجديد الذي تطوره جوجل و التي تعتبر من أكبر الشركات التي تقوم بهذا التطوير الذي يمكننا القول عليه أنه مدهش جدا لأن مجال الإتصالات ليس مجال جوجل بتاتا، و بعد إتمام هذا الكابل ستصبح شركة جوجل تمتلك 10435 ميل من الكابلات البحرية الدولية ، و هذا العدد الكبير جدا من الكابلات هو لوحدها فقط لأننا إذا قمنا بجمع كل الكابلات التي تمتلكها لوحدها و الكابلات التي تمتلكها مع شركاء لها فسيكون المجموع 63607 ميل من الكابلات اليحرية الدولية و الشركات المشاركة لها هي فيسبوك و أمازون و مايكروسوفت .

و في الأخير نحتار و نقول ماهو السبب الذي يجعل شركات مثل جوجل و فيسبوك التي مجالها لا يمد صلة بمجال الإتصالات أن تقوم بإمتلاك معضم الأنترنت لها و السبب هو تعطش المستخدم للمحتوى المصور في الدول المتقدمة الذي وصل الستخدام الترددي لها في عام 2017 إلا 4،960،390 ميجايايت في الثانية و هذا العدد كبير جدا مقارنة بإستخدام بلد الهند الذي 4،980 ميجابايت في الثانية فقط ، و لهذا كان هذا الأمر الأساسي لهذا التوجه من طرف الشركات الكبرة إلى مجال الإتصالات .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة